الحسن بن هانئ أبو نواس

(762-813 / الأحواز)

وندمان يرى غبنا - Poem by الحسن بن هانئ أبو نواس

و نَدْمانٍ يرى غَبَناً علَيْه
بأنْ يُمسي، وليسَ له انتِشاءُ

إذا نَبّهْتَهُ مِنْ نَوْمِ سُكْرٍ
كَفــاهُ مَرّة منك النّـــــــــــــداءُ

فليسَ بقائلٍ لك : إيهِ دَعْني
وَلا مُسْتَخْبِرٍ لك: ما تَشاءُ؟

ولكِنْ: سَقّني، ويقولُ أيضاً
علَيكَ الصِّرْفَ إن إعياكَ ماءُ

إذا ما أدركَتْهُ الظّهْرُ صَلّى
و لا عَصْرٌ عليْهِ ولا عِشــــاءُ

يُصلّي هذه في وقْت هذي
فكُلّ صلاتِه أبداً قَضَاءُ

و ذاكَ ' محمدٌ ' تَفديه نفسي
و حُقَّ لهُ ، وقَلَّ لَهُ الفِـــــــداءُ





Comments about وندمان يرى غبنا by الحسن بن هانئ أبو نواس

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, January 9, 2014

Poem Edited: Thursday, January 9, 2014


[Hata Bildir]