نزار قباني

(1923-1998)

عيد ميلادها - Poem by نزار قباني

بطاقة من يدها ترتعد
تفدى اليد
تقول: عيدي الأحد
ما عمرها؟
لو قلت.. غنى في جبيني العدد
إحدى ثوانيه إذا
أعطت، عصورا تلد
وبرهة من عمرها
يكمن فيها.. أبد
ترى إذا جاء غد
وانشال تول أسود
واندفعت حوامل الزهر
وطاب المشهد
ورد..وحلوى..وأنا
يأكلني التردد
بأي شيء أفد
إذا يهل الأحد
بخاتم..بباقة؟
هيهات. لا أقلد
أليس من يدلني؟
كيف.. وماذا أقتني؟
ليومها الملحن
أحزمة من سوسن؟
أنجمة مقيمة في موطني؟
أهدي لها
الله.. ما أقلها؟..
من ينتقي؟
لي من كروم المشرق
من قمر محترق
حقا غريب العبق
آنية مسحورة خالقها لم يخلق
أحملها..غدا لها
الله..ما أقلها
لو بيدي الفرقد
والدر والزمرد
فصلتها جميعها
رافعة لنهدها
ومحبسا لزندها
هدية صغيرة.. تحمل نفسي كلها
لعلها
إذا أنا حملتها
غدا لها
ستسعد
يا مرتجي.. يا أحد


Comments about عيد ميلادها by نزار قباني

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Monday, October 21, 2013

Poem Edited: Tuesday, October 22, 2013


[Hata Bildir]