عبد الله فكري

(1834 - 1889 / مكة المكرمة)

لقد جاء نصر الله - Poem by عبد الله فكري

لقد جاء نصر اللَه وانشرح القلب
لأنّ بفتح القرم هان لنا الصعب

وقد ذلت الاعداء في كل جانب
وضاق عليهم من فسيح الفضا رحب

بحرب تشيب الطفل من فرط هولها يكاد يذوب الصخر والصارم العضب

إذا رعدت فيها المدافع أمطرت
كؤس منون قصرت دونها السحب

تجرّع آل الأصفر الموت أحمرا
وللبيض في مسودّها ما تهم نهب

تراهم سكارى للظبا في رؤسهم
غناء ومن صرف المنايا لهم شرب

إذا وقعت ذات البروج وأبصروا بها
السور يتلو السجدة انفطر القلب

وان هز لدن الرمح غصن قوامه
فكل دم فيهم إلى قدّه صب

وما احمرّ خدّ السيف إلا وأصبحت
رقابهم شوقاً لتقبيله تصبو

وقد غرّهم من قبل كثرة جيشهم فلم
يغن عنهم ذلك الجيش والركب

وولوا يجدّون الفرار بعسكر
تحكم فيه القتل والاسر والسلب

وأين يسومون النجاة وخلفهم
تسابقت الخيل المسوّمة الشهب

ولو سلموا من مرهف السيف أو خلوا
بأنفسهم يولاً لأفناهم الرعب

فقد راعهم من آل عثمان دولة
مجيدية دانت لها الترك والعرب

وجاء بشير النصر يشدو مؤرّخا
لقد جاء نصر اللَه وانشرح القلب





Comments about لقد جاء نصر الله by عبد الله فكري

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Monday, April 7, 2014

Poem Edited: Monday, April 7, 2014


[Hata Bildir]