ويليام شكسبير Shakespeare

(1564 - 1616 / Warwickshire)

سونيت 28 - Poem by ويليام شكسبير Shakespeare

كيف يمكنني الاستمرار في الحياة
و أنا لا أستطيع النوم
فراحة الليل لا تزيل عناء النهار
فقد اختلط عندي الليل بالنهار
و كأن الليل و النهار قد اتفقا على تعذيبي
بالرغم من أنهما ضدين لا يجتمعان
فالنهار يعذبني بالعمل أما الليل فإنه يعذبني
بفكرة أنني مهما عملت فلن أكون بقربك
أخبرت النهار متملقاً بأنك يا من أحب
مضيء كالشمس لذلك فإن النهار سيبقى مضيئاً
بنورك حتى و إن غطت السحب أشعة الشمس
و لكي أبهج الليل قلت له بأن وجهك الوضاء
سيبقي الليل متلألأً حتى و إن غابت النجوم
و بالرغم من كل ماقلته لليل و النهار
و بالرغم من تملقي لهما فكل نهار كان يحمل لي
قدراً من الأحزان أكثر من النهار الذي سبقه
و كل ليلة كانت أشد سوءاً من سابقتها

ترجمة: عمار شرقية


Comments about سونيت 28 by ويليام شكسبير Shakespeare

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, October 24, 2013

Poem Edited: Friday, October 25, 2013


[Hata Bildir]