ويليام شكسبير Shakespeare

(1564 - 1616 / Warwickshire)

سانيت 27 - Poem by ويليام شكسبير Shakespeare

كان جسدي متعباً من السفر
لذلك فقد ألقيت بنفسي على السرير
و ما إن ارتاح جسدي من عناء السفر حتى بدأ عقلي بالعمل
و بدأت رحلة جديدة داخل عقلي
و بالرغم من أنني كنت بعيداً جداً عنك
, فإن فكري كان عندك
و انشغالي بك أبقى عيني مفتوحتين في الظلام
و كنت لا أرى شيئاً
إلا خيالك الذي تمثل لي
لقد كان خيالك كجوهرة نفيسة معلقة في الظلام
و تجلب المسرة إلى الظلمة الموحشة
في النهار يدي تشتاق للمسك
و في الليل تفكري مشغول بك, فكيف أرتاح


Comments about سانيت 27 by ويليام شكسبير Shakespeare

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, October 24, 2013

Poem Edited: Friday, October 25, 2013


[Hata Bildir]