ويليام شكسبير Shakespeare

(1564 - 1616 / Warwickshire)

سونيت 1 - Poem by ويليام شكسبير Shakespeare

من أجمل المخلوقات نبغي ازديادا
حتى لا تموت وردة الجمال أبدا
لكن بما أن الأكثر نضوجاً ستطاله يد المنون مع الزمن
فربما خلـّد وريثه الغض الإهاب ذكراه.
لكن رباطاً وثيقاً يربطك بعينيك البراقتين
وتغذي شعلة حياتك بوقود ذاتك الحيوي
فتخلق مجاعة حيث الخيرات تفيض بوفرة
حقاً أنك لعدو ذاتك، وأنك لقاسٍ كل القسوة على نفسك العذبة
أنت يا من أنت زينة الدنيا ورونقها
والبشير الوحيد لربيع زاهي الألوان بهيج
إنك لتدفن بذور كيانك في برعم حياتك
وتهدر ما لديك هدراً، أيها الشحيح البخيل
اشفق على العالم، أو كن هذا الجشع الأكول
لتلتهم أنت والقبر غلة هذه الدنيا ومحصولها

ترجمة: محمود عباس مسعود


Comments about سونيت 1 by ويليام شكسبير Shakespeare

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, October 24, 2013

Poem Edited: Thursday, October 24, 2013


[Hata Bildir]