نزار قباني

(1923-1998)

????? - Poem by نزار قباني

اليوميات
خلوتُ اليومَ ساعاتٍ
ولم أعبأ بشكواهُ
نظرت إليه في شغفٍ
نظرتُ إليه من أحلى زواياهُ
لمستُ قبابَه البيضاء
غابَتَهُ ، ومرعاهُ
أنا لوني حليبيٌّ
كأنَّ الفجرَ قطَّرهُ وصفَّاهُ
أسِفتُ لأنه جسدي
أسفتُ على ملاستهِ
رثيتُ له
لهذا الطفل ليس تنامُ عيناهُ
رأيتُ الظل يخرجُ من مراياهُ
ومزَّقَ عنه 'تَفْتَاهُ'
لماذا الله أشقاني
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
جُرْحاً .. لستُ أنساهُ
لماذا الله كوَّره . ودورهُ . وسوَّاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
لماذا الله كوَّره . ودورهُ . وسوَّاهُ ؟
لماذا الله أشقاني
جُرْحاً .. لستُ أنساهُ
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
بفتنتِهِ .. وأشقاهُ ؟
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
وعلَّقه بأعلى الصدر
جُرْحاً .. لستُ أنساهُ
جُرْحاً .. لستُ أنساهُ
جُرْحاً .. لستُ أنساهُ


Comments about ????? by نزار قباني

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, July 4, 2014



[Hata Bildir]