Treasure Island

إيليا أبو ماضي


أبو غازي


أبو غازي السلام عليك منّا
و عفوا أيّها الملك الهمام

فما ضاق الكلام بنا ، و لكن
وجدنا الحزن أرخصه الكلام

و خطبك لا يفيه دمع باك
فموتك من بني العرب يبكي الغمام

و نحن أحقّ أن نبكي و نرثى
فموتك من بني العرب انتقام

خبا نبراسنا ، و اللّيل داج
و كنت حسامنا ، فنبا الحسام

كأنّك قد وترت الموت قدما
وهابك في كنانتك السّهام

فدبّ إليك مثل اللّصّ ليلا
و كان الموت ليس له ذمام

طوى الدنيا نعيّك في ثوان
فريع البيت و البلد الحرام

و ' دجلة ' كالطّين له أنين
و في ' بردى ' التياع و اضطرام

ورحنا بين مصعوق وساه
كمن صرعت عقولهم المدام

كأنّ الأرض قد قد مادت و فضّت
عن الموتى الصفائح و الرّجام

فمن للبيض و الجرد المذاكي ؟
و ' فيصل ' بات يحويه الرّغام

و من للحقّ ينشره لواء
به للنّاس هدي و اعتصام

توارى المجد في كفن و لحد
و غابت في التراب منّى عظام

مضى وحديثه في الناس باق
كعمر الشّمس ليس له انصرام

فيا جدثا حواه لست قبرا
و لكن أنت في الدنيا وسام

حياتك ' يا أبا غازي ' حياة
كفصل الصّيف : زهر و ابتسام

وقد تحصى الكواكب و الأقا
حي و لا تحصى أياديك الجسام

مددت إلى منى العرب الغوافي
يدا ، فتفتّقت عنها الكمام

و أمسى بندهم و له خفوق
و أمسى عقدهم و له نظام

و كم أسقمت جسمك كي يصحّوا
و حالفت السّهاد و هم نيام

و كم جازيت عن شرّ بخير
و كم جازاك بالغدر الأنام

خذلت فما عتبت على صديق
و لم تحنق وقد كثر الملام

و كم قد فزت في حرب و سلم
فلم يلعب بعطفيك العرام

خلائق من له عرق كريم
و خطّة من له قلب عصام

خذوا الخلق الرفيع من الصحا
ري ، فإنّ النفس يفسدها الزحام

و كم فقدت جلالتها قصور
و لم تفقد مروءتها الخيام

و قالوا اندك عرشك في دمشق
كأنّ العرش أخشاب تقام

و كيف تهدّ سدّتك العوالي
و لم يسلبكها الموت الزؤام ؟

فما كان انتصارهم علاء
و لا كان انكسارك فيه ذام

إذا لم تنصر الأرواح ملكا
فأحسن ما حوى جثث وهام

و ما زالت لك الأرواح فيها
و ما زالت عشيرتك الشآم

تصفّق لاسمك الأمواه فيها
و يهتف في خمائلها الحمام

و بذكر أهلها تلك السجايا
فيشرق من تذكّرها الظلام

و ليس أحبّ من حرّ مؤاس
إلى شعب يساء و يستضام

فقل للساخطين على اللّيالي
و من سكنوا على يأس و ناموا

سينحسر الضباب عن الروابي
و يبدو الورد فيها فيها و الخزام

و يصفو جوّنا بعد انكدار
و يسقى أرضنا المطر الرّهام

و نرجع أمّة ترجى و تخشى
و إن كره الزعانف و الطّغا




Submitted: Friday, January 24, 2014
Edited: Friday, January 24, 2014

Do you like this poem?
0 person liked.
0 person did not like.

What do you think this poem is about?



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?

Comments about this poem (أبو غازي by إيليا أبو ماضي )

Enter the verification code :

There is no comment submitted by members..

PoemHunter.com Updates

New Poems

  1. I Could Not Find My Way Free, Shalom Freedman
  2. Sailstarred, Sandsifting, Seaweed Script.., Saiom Shriver
  3. The art of love and affection!, Dr.V.K. Kanniappan
  4. Heaven with the Creator, Althea Marshall Wypyszczak
  5. Prison diary, Shikdar Waliuzzaman
  6. Mules, Saiom Shriver
  7. Abandoned Cocoon, Saiom Shriver
  8. I would cross, Ruma Chaudhuri
  9. Sometimes, Mark Webster
  10. Things of crumbs, DEEPAK KUMAR PATTANAYAK

Poem of the Day

poet Rupert Brooke

If I should die, think only this of me:
That there's some corner of a foreign field
That is for ever England. There shall be
In that rich earth a richer dust concealed;
...... Read complete »

   

Trending Poems

  1. 04 Tongues Made Of Glass, Shaun Shane
  2. If, Rudyard Kipling
  3. The Road Not Taken, Robert Frost
  4. Still I Rise, Maya Angelou
  5. Daffodils, William Wordsworth
  6. Phenomenal Woman, Maya Angelou
  7. I Know Why The Caged Bird Sings, Maya Angelou
  8. Invictus, William Ernest Henley
  9. 1914 V: The Soldier, Rupert Brooke
  10. If You Forget Me, Pablo Neruda

Trending Poets

[Hata Bildir]