بدر شاكر السياب


???? - Poem by بدر شاكر السياب

عيناك والنور الضئيل من الشموع الخابيات
والكأس والليل المطل من النوافذ بالنجوم
يبحثن في عيني عن قلب وعن حب قديم
عن حاضر خاو وماض في ضباب الذكريات
ينأى ويصغر ثم يفنى إنه الصمت العميق
والباب توصده وراءك في الظلام يدا صديق
كالشاطئ المهجور قلبي لا وميض ولا شراع
في ليلة ظلماء بل فضاءها المطر الثقيل
لا صرخة اللقيا تطيف به ولا صمت الرحيل
يمناك والنور الضئيل أكان ذاك هو الوداع ؟
باب وظل يدين تفترقان- ثم هوى الستار
ووقفت أنظر في الظلام وسرت أنت إلى النهار
في ناظريك الحالمين رأيت أشباح الدموع
أنأى من النجم البعيد تمر في ضوء الشموع
واليأس مد على شفاهك وهي تهمس في اكتئاب
ظلاً- كما تلقي جبال نائيات من جليد
أطيافهن على غدير تحت أستار الضباب
لا تسألي ماذا تريد ؟ فلست أملك ما أريد
باب وظل يدين تفترقان- ليتك تعلمين
أن الشموع سينطفين, وأن أمطار الشتاء
بيني وبينك سوف تهوي كالستار فتصرخين
الريح تعول عند بابي لست أسمع من نداء
إلا بقايا من حديث رددته الذكريات
وسنان هوّم كالسحابة في خيالي ثم مات
أنا سوف أمضي سوف أنأى سوف يصبح كالجماد
قلب قضيت الليل باحثة على الضوء الضئيل
على ظله في مقلتي فما رأيت سوى رماد
أنا سوف أمضي ربما أنسى إذا سال الأصيل
بالصمت أنك في انتظاري ترقبين وترقبين
أو ربما طافت بي الذكرى فلم تذك الحنين
الزورق النائي وأنات المجاديف الطوال
تدنو على مهل وتدنو في انخفاض وارتفاع
حتى إذا امتدت يداك إلي في شبه ابتهال
و همست ها هو ذا يعود! رجعت فارغة الذّراع
وأفقت في الظلماء حيرى لا ترين سوى النجوم
ترنو إليك من النوافذ في وجوم.. في وجوم
قد لا أؤوب إليك إلا في الخيال وقد أؤوب
لا أملس في قلبي ولا في مقلتي هوى قديم
كفان ترتجفان حول الموقد الخابي.. وكوب
تتراقص الأشباح فيه.. وتنظرين إلى النجوم
حذر البكاء.. وكيف أنت تهز قلبك في ارتخاء
عاد الشتاء
فتهمسين: وسوف يرجع في الشتاء


Comments about ???? by بدر شاكر السياب

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Monday, October 7, 2013

Poem Edited: Monday, October 7, 2013


[Hata Bildir]